30 يونيو، 2010

إلى صديقتي ..))



عقد الصداقة منحتكِ

فظننتكِ تدركين

معنى الصداقة تبلغين



ربطته حول عنقكِ الفتين



ورحتِ تتجولين



بين أركان الحدائق وتلعبين



بعقدنا الجميل تتزينين



بعطر الورود تعبقين

 
بعزف صداقتنا تترنمين



فظننت أنك تدركين



معنى الصداقة تبلغين

 
هذا الصباح

 
وبغابة صغرى رأيتكِ تلعبين


العقد ما عاد في عنقكِ الأمين


بدأت أبحث مكتومة الأنين


عن عقدنا فتقولين وتضحكين:

 
""لا شيء يستدعي الرجوع أفعن عقدٍ تبحثين""

 
حقاً ظننت أنكِ تدركين

معنى الصداقة تبلغين



24 يونيو، 2010

هم الفقراء

أمر على الديار ديارهم



الخوف والجوع حُلتهم !!



العجز حيلتهم وبالكف مطلبهم



وبكسرة الخبز التي يبست على فمهم


يمر يومهم,,,  وتليه أيامهم


بالنجوم أضاءوا مدينتهم ,,, وضوء القمر ملبسهم .



هم بشر لهم شعورهم ,,, هم بشر ضاعت أمانيهم



بالجروح تتزين أقدامهم



وفي العراء تُغمض أجفانهم



بتقدمنا زدنا موتاهم ... بتطورنا قتلنا مرضاهم



مما تملك أعطني هذا عزائهم



والله يعطيك ردنا الأنسب لهم



شبح الفقر يلاحقهم ,,, يعزف ألحان الذل في ممشاهم



إني أحبك صغيري قول أمهاتهم



فليتك لم تكن ولدي توجهها لهم .



~ ~لا ترفعوا الأسعار لا تتقدموا::: يقول لسان حالهم ,,,




 ,,, والشكر الجزيل للأستاذ أبو حسام الدين لتعديله بعض النقص الذي وُجد في كلماتي الموضحة باللون الأحمر ,,,

21 يونيو، 2010

أيها ... السفر ...


لن تفارقنا أيها السفر

 
وجوههم يذكرها القمر ..



لن ينتهي العالم بسفرهم .. سيظلون أحبة وفي القلب مسكنهم

ستمر ذكراهم في كل حين

وسيبقى شذاهم يواسي الأنين

 

سنشتاقهم ..

 
نفتقدهم

نحن لرؤيتهم

لن ننسى ابتساماتهم ... وستبقى حية تذكرنا بهم

 

سيظلون دوماً الأهل والأحباب ..

لن نطرق لنسيانهم باب

تسارع أعيننا الخطى

تمر على الأطلال ..

 
أطلال لا حياة فيها ..

 
الصمت يعم الأرجاء .. والهدوء يجبر على البكاء ..

 
صمت لم نعتد رؤيته في هذه الزوايا

 
وألم يعتصر القلوب ويظهر الخفايا
::
::
::
هو سفر أبى الرحيل ... هو رحيل أبى العودة ... هي عودة أبت المجيء ...


حين نتذكرهم نذرف الدموع شوقاً إليهم

 
حنيناً للقياهم

 

حزناً لفراقهم

 
تكن الأعماق كل المحبة لهم

وسيأخذون أجمل ذكرياتنا معهم ..

 
هي لحظة وداع .... لحظة عذاب ... هي لحظة أداروا فيها وجوههم



هي كلمة وداعاً ... كلمة تحطم القلب .... كلمة تذرف لأجلها الدموع

 

إنهم في القلب أحبة ... ولهم في الفؤاد مودة ... وبوجودهم نزيد ألفة ....


فلن يباعدنا السفر .... وسيجمعنا القدر .... للقاء أغلى البشر .


(أعانك الله في سفرك والدي الحبيب )


19 يونيو، 2010

ونجحت اليوم ..


هذه من ريحانة الإسلام فجزيتي خيراً غاليتي
هذه الهدية الرمزية وصلتني من أخوين عزيزين هما أبو مجاهد الرنتيسي وأحلام الرنتيسي

فجزاهما الله خيراً وقد أعجبتني كثيراً


هاهو اليوم المرتقب ..

وهاهي النتيجة قد ظهرت ..

الدرجة النهائية :1100

الدرجة التي حصلت عليها : 1096

 ويصبح ترتيبي الأولى .. والحمد لله .

وهنا النتائج ..( الأول الثانوي )

والشكر موصول لمن سارع في إنهائها بهذه الفترة القصيرة ..

18 يونيو، 2010

الثقة كنز .,


هذه صورة لأحد الأعمال التي قمنا بها في معمل المدرسة هذا العام


هي مدونة ... تحمل هذا الاسم .

مالكها .. قلم جديد في عالم التدوين ..

هو أستاذ في المدرسة التي أدرس بها

( مدرسة المختار صلى الله عليه وسلم )

له نشاطات عديدة فيها .. وله ذكرى طيبة عند الجميع ..

في هذا العام وقبله من الأعوام كان ومازال ....  مسؤول عن كنترول المدرسة ..

ويبدو أن لهذا العام بصمته الخاصة فالنتائج ستظهر غداً ..

وسيطرحها هذا الأستاذ في مدونته ...

غداً سيكون يوم إعلان النتيجة

نتيجة لسنة مرت من سنوات الدراسة ... غداً نحصد ما جنينا ..

فشكر جزيل لك أستاذي  للمجهود الذي تبذله وشكر جزيل لعطائك الدائم

الأستاذ (((((( أكرم هندوانة ))))))


صاحب مدونة (( الثقة كنز ))

وغداً بإذن المولى أعلمكم متابعي مدونتي بنتيجتي ..

فدعواتكم

13 يونيو، 2010

وكأن شيء لم يكن




تلام وتعاقب وتعاتب! .. كل هذا وأنت لا تعرف

لا تعرف ماذا عملت .. أو أنك تعرف

ولكن ما عملته لا يسبب كل هذه الأشياء ..


في لحظة غضب أحدهم يأتي ليصب هذا الغضب عليك..

ليهدأ من روع نفسه .. ويزيد من حالة القهر التي تعيشها

 
فتخلد إلى قبو مظلم وحيداً ... وهناك تبدأ بالبكاء

 
نعم تبكي وتبكي .. فتسمعهم ويزيد بكاؤك

 
وتنهمر تلك الدموع وكأنها سيول جارفة من الأمطار

 

فجأة ترى أحدهم يتجه نحوك .. يسألك ماذا بك ؟؟؟

 
تفتح الغطاء عن وجهك تحاول التخفيف على نفسك

 
لتشرح له .. لتقول أنك لست مخطئاً في شيء..

 
وبين ثانية وضحاها تدرك أنه أتى فقط ليأخذ المكان الذي تجلس فيه )))

 
ليجلس هو عليه ..(( عل النوم يدخل في عينيه في مكان مظلم كهذ ا))

 
حينها تنظر إلى نفسك نظرة احتقار هل حقاً اعتقدت أنه أتى ليخفف عني

 
.... فعلاً كم أنا غبي ...




وحينها الدموع وحدها لا تكفي لتعبر عن جرحك الذي ينزف


(( .. ولكنك لاتجد لك سلاحاً سواها ))

لتدفع ثمناً لخطاً لم ترتكبه...


لتكون أنت الشخص الوحيد الذي سيصبون غضبهم عليه..

 

>>كسيجارة تصب رمادها على طبق زجاجي يلمع.. ليتحول إلى طبق أسود له رائحة كريهة..<<



وحين تذهب إليهم والحزن يملأ عينيك

 
لتقول لهم وما ذنبي أنا!!!؟؟


ترى أعينهم تخاطبك قبل أن تخاطبهم

 

توجه إليك عبارة مناطها :,,, وكأن شيء لم يكن ,,,

 

حينها تذهب للمرآة لترى وجهك الشاحب المصفر من أثر البكاء

 
فتضحك وتضحك تضحك من أعماق قلبك

 
وتقول لصاحب ذلك الوجه الموجود في المرآة حقاً إنك مجنون ...!!!


12 يونيو، 2010

وتز ينت بالتاج ...



السلام عليكم وصلني هذا التاج وأنا في فترة الإمتحانات النهائية لهذه السنة 

والآن وبعد أن بدأت الإجازة سأضعه في  مدونتي

بنود لبس التاج :

- أذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب.





لهم مني جميعاً كل شكر وتقدير 

2- تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى.

1- لو سألني أي سؤال سأجيب عليه  مباشرة ... فأنا أحب الصراحة وكلمة الحق حتى وإن كانت تجرح .....  .

2-  سوف يكتشف إني مبتسمة دائماً في البيت وخارج البيت ... وللجميع فالإبتسامة في وجه أخيك صدقة .....

  3- لا أحب التكلم والنقاش  في مواضيع أكبر مني مثل السياسة و الإقتصاد ...... ألخ

 4- لا أحب أكل الزبادي لوحده .ولا  أكل االزيتون بكل أنواعه ^_^ .

5- يعجبني الشخص الذي لا يغير رأيه ويضل ثابتاً في كلامه ووعوده ....

6- لا أكره أحداً حتى وإن جرحني ((( فإنني وبعد فترة سأقول حين اسمع عنه شيئاً : الله يذكره بالخير ))))>

وهذا كل ما لدي من أسرار ..قد لا يكتشفها شخص في أول مرة يقابلني .... ولكن مع مرور الأيام سيدركها حق الإدراك
 
3 - حول هذا الواجب إلى ستة مدونين، واذكر أسمائهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك.







ومن لم يذكر أسمه فأشد إعتذار مني إليه ولكن أغلب من أعرفهم قد وصلهم التاج السلطاني

4- اترك تعليقا في مدونة من حولت إليهم، ليعلموا عن هذا الواجب.

 سأترك لهم  التعليقات في مدوناتهم وانتهى دوري هنا 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

10 يونيو، 2010

أغنية المساء..



في حين تمزج كلماتها الواقع بالخيال

وتنسج خيوطها الحريرية في البال 

تمرر أحداث الماضي بتسلسل عجيب 

تخاطب الأفكار المدفونة تحت وسادة المغيب
بالحانها الهادئة الجميلة
وأحياناً بتلك الألحان الصاخبة

سماء زرقاء أخذت منها سحابها

وشمس ساطعة غاب بريقها

تتلبد الغيوم وتهب عواصف هذه الأغنية

في أحزانها وأفراحها في ثباتها وتقلباتها

أرض تكسوها أزهار بيضاء

وسماء تتلألأ فيها نجوم سوداء

صحراء بلا رمال وبحر بلا أمواج ومطر بلا قطرات

هكذا ترسم لنا المسار بتلك السمفونية الدائمة

مع إطلالة الليالي المظلمة

تأتي تلك الأغنية لتحاكي الظلام 

وتشتت الأحلام لتخاطب الخيال .. بأن لا شيء فيها محال

مع زرقة البحر وخضرة الأشجار

تنتزع أسماك البحار وتقتلع أوراق الأشجار

تجعلنا نعيش في عالم وردي مظلم
وأحياناً في عالم كئيب بسعادة

في وسط الأشواك تزرع الأزهار

بين أحضان الوفاء وبعيداًُ عن الغدر

عند من يقدر الكلمة ويغفر الهفوة

نجد تلك الأغنية .. تعيش فينا دوماَ كحلم جميل

يراودنا في كل مساء قبل المنام

بجبالها الشاهقة .. ووديانها وساحاتها

مع كل هذا الجمال الذي تحمله

إلا أنها تغيب عندما نغيب تحت الوسادة

حين نغمض أجفاننا وتغفو أعيننا .

تذهب تلك الأغنية وتختفي ألحانها العذبة

لا يبقى منها شيء لتـأتي في ليلة مظلمة أخرى


لترجع إلينا بحلة جديدة ولحن جديد وصوت آخر ينبع من أعماقنا يتردد مع صداها
.. تلك هي أغنية المساء

ماهي إلا التخيلات والأفكار التي تراودنا حين نقرر الخلود إلى النوم

حين تقص علينا ألحانها أحداث هذا اليوم

وتغادر بعدها وقد شوشت الأفكار وأزاحت النوم من الأعين ... 

فما أجملها من أغنية هذه التي تزورنا في المساء ..
.