30 يونيو، 2010

إلى صديقتي ..))



عقد الصداقة منحتكِ

فظننتكِ تدركين

معنى الصداقة تبلغين



ربطته حول عنقكِ الفتين



ورحتِ تتجولين



بين أركان الحدائق وتلعبين



بعقدنا الجميل تتزينين



بعطر الورود تعبقين

 
بعزف صداقتنا تترنمين



فظننت أنك تدركين



معنى الصداقة تبلغين

 
هذا الصباح

 
وبغابة صغرى رأيتكِ تلعبين


العقد ما عاد في عنقكِ الأمين


بدأت أبحث مكتومة الأنين


عن عقدنا فتقولين وتضحكين:

 
""لا شيء يستدعي الرجوع أفعن عقدٍ تبحثين""

 
حقاً ظننت أنكِ تدركين

معنى الصداقة تبلغين



هناك 34 تعليقًا:

Haneen يقول...

راااائه يا عبير :)
أحب الصداقه وصديقاتي و أقدرهم بشكل لايوصف وهم أغلى ما في حياتي
ولكن للأسف هنالك من لا يستحق هذه النعمه !
يستهين بها و يستخدمها كوسيله للعب بقلوب الناس

أناس كذلك .. أتمنى أن لا يكون لهم أي وجود بحياتي
فهم لا يستحقون صداقتي و لا يستحقون أهتمامي

سلمت أناملك .. درر

أحلام الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
أحب أصدقائي الذين يقدرون معنى هذه الكلمة ، ولكن هناك من لا يستحق
تحياتي لك وبارك الله فيك على هذه الكلمات
أختك في الله : أحلام الرنتيسي

كتابات انسانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلماتك البرّاقة أثلجت صدري.. نعم غاليتي فالصداقة الحقيقية يمكن أن نقول بأنها أنقرضت في هذا الزمن.. زمن تسوده المصالح.. عشت تجربتك مسبقاً ولهذا كان لكلماتك أثراً كبيراً في داخلي ^_^
سلمت أناملك غاليتي.. دمت بود *_^

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله


يقولون ان من المستحيلات ----- والخل الوفى

لكن الله يقول ان الاخلاء يوم القيامة (بعضهم لبعض عدو الا المتقين) اذن المقياس الحقيقى والميزان الذى نزن به اصدقاءنا قبل التعامل معهم هو تقوى الله وصدق الرسول حين قال المرء على دين خليله

اما من يغدر بصديقه ولا يبادله الوفاء فلا داعى ان نترك له مساحة حتى بذكرياتنا

شىء صعب جدا عدم الوفاء واحترام الصداقة كلماتك طيبة ولمست شىء بداخلى حبيبتى

لا اراك الله ابدا مايؤلمك طيب الله حياتك وعمرك


تحياتى لك وتقديرى

غير معرف يقول...

جمييل يا عبير

^^
سلمت أناملكِ

she is me

آمنة محمود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات اكثر من رائعه فالصداقه تحتاج الى مثل هذه الكلمات.

تقبلي مروري
تحياتي لك!

OTOUMANAR يقول...

ما أجمل هذه الكلمة وما اصعبها (الصداقة), لما تحمل من المعاني والمشاعر يصعب وجودها في شخص في عالم كهذا تسوده المصلحة .
الصديق هو مرآة تفرح لفرحي وتحزن لحزني وتصدقني
الصديق هو من صَقني وليس من صدّقني
ومن وجد صديقاً فقد وجد كنزاً
موضوع يستحق التنويه شكرا لك تقبلي ملروري

LOLOCAT يقول...

ياعبيير نسيت اقولك لو جت صديقتك واهتمت بكلامك وحست انها اخطأت او انك ربما فهمتيها غلط حاولى تحكمى شرع الله فى الامر والمسامح كريم لانها لو جت لك وقالتلك جمييييل ياعبير اكيد لسه بتحبك اديها فرصة وادى لنفسك فرصة تانية مش كل يوم الانسان يلاقى صديق حبيبتى وكونى متسامحة دايما وادفعى بالتى هى احسن ربما ظنك مش فى محله


اسفة لعودتى مرة تانية


تحياتى لك

المورقة عبير !! يقول...

حنين :

حقاً كم أحب صديقاتي أنا أيضاً

بوجودهن يتغير كل شيء من حولي

ولكن أحياناً نقابل أناس ونتعرف عليهم عن طريق الخطأ نخالهم أصدقاء فيكونون غير ذلك .)


شكراً لمروركِ

المورقة عبير !! يقول...

أحلام الرنتيسي

شكراً لكِ على هذا المرور الطيب

جميل أن نقدر معنى الصداقة


تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

كتابات انسانة

وعليكم السلام

بما أنكِ عشتِ هذه التجربة فلابد بأنكِ أحسستِ بمرارتها وصعوبة تقبلها في نفسكِ ..

وهاأنا ذا أعيشها وبروح معنوية ^-^

تحياتي )

المورقة عبير !! يقول...

LOLOCAT

كلماتكِ تريحني حقاً

لا يعني أنني فقدت صديقة أنني قد فقدت الحياة فهناك الكثيرات غيرها ممن أحبهن في الله ..

ويحببني فيه ممن تجمعنا الصداقة وليست المصالح فقط ..

لا أرانا الله جميعاً ما يؤلمنا

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

ٍshe is me

شكراً لكِ على هذا المرور

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

آمنة محمود

وعليكم السلام

هي الصداقة أكبر من أي كلمات قد تكتب ..

وأحياناً لا نجد الكلمات لنصفها .

شكراًلكِ على مروركِ الطيب

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

OTOUMANAR

هي هذه المشكلة أننا نعيش في مجتمع تطغى عليه المصالح

شكراً لاضافتك الجميلة

حقاً الصديق الحقيقي في عصرنا هذا كنز .إن وجد

شكراً لمرورك

أبو حسام الدين يقول...

يقول إمامنا الجليل وشاعرنا الحكيم الشافعي:


إذا المـرء لا يرعـاك إلا تكلـفـاً
فدعـه ولا تكثـر عليـه التأسـفـا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحـة
وفي القلب صبر للحبيب ولـو جفـا
فما كل مـن تهـواه يهـواك قلبـه
ولا كل من صافيته لـك قـد صفـا
إذا لم يكـن صفـو الـوداد طبيعـة
فـلا خيـر فـي ود يجـيء تكلفـا
ولا خير فـي خـل يخـون خليلـه
ويلقـاه مـن بعـد المـودة بالجفـا
وينكـر عيشـاً قـد تقـادم عـهـده
ويظهر سراً كان بالأمس فـي خفـا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق
صـدوق صـادق الوعـد منصـفـا.

----------------------------
أتقنت إختيار الرمز الذي هو العقد يعني الصداقة المقدسة أو ما يسمى الخلة وهي رتبة فوق الصداقة، وتشبيهك كان في محله بحكم أن صديقتك لم تحافظ على العقد يعني لم تحافظ على الود الذي كان بينكما، وأنت كنت حريصة عليه بشكل جميل لأنك فعلا كنت تدركين معنى الصداقة تدكين، وقد بلغتي المعنى بشكل جميل وبطريقة انسيابية ومرنة.

لك التحية يا عبير.

أكرم هندوانة يقول...

إنه الألم الذي لا يوصف عندما.. تخسر أعز صديق كما كنت تعتقد لكنه لم يدرك معنى الصداقة

لي مع الصداقة قصة لا أدرِ ماذا أقول فيها؟
لأنني جعلت الصداقة تتجسد في صديق واحد وفي غمضة عين قطع ذلك العقد الذي بيننا حاولت.. وحاولت إعادته إلى ما كان عليه دون فائدة لم استطع حتى اليوم إعادته في تلك الفترة حزنت أيما حزن لأننا افترقنا كان سبب الحزن أمراً أننا كنا نردد شابان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا... لكن حدث ما لم يكن بالحسبان
فلم ينقذني من تلك الغمة والحزن إلا ذكر ربي وكنت أسأل ربي هل أنت يا رب راضٍ عني؟
وقررت أن أنظر حولي أين أصدقائي الباقين؟؟ فوجدتهم أكثر مما كنت أظن.. كانوا هم أول المستائين لما حصل بيني وبين صديق الذي تركني وحاولوا التدخل ولم يستطيعوا اقناعه وطيبوا خاطري بكلمات قالوها أمامه...
واليوم لدي أصدقاء كثر سدوا ذلك الفراغ وأعادوا لي أملاً بالظِل في ظِل الله يوم لا ظِل إلا ظِله...
لا أريد أن أشغلكِ بهذه القصة لكنني عرفت في تلك الفترة أن صديق واحد قد يحطم حياتك في لحظةٍ إن هو تنكر لك يوماً ما ولم يدرك أهمية ذلك العِقد الثمين
أنا والحمد لله حريص على جميع أصدقائي وحريص عند اختياري لهم أيضا..
بوركت أناملكِ وتقبلي تحياتي واحترامي..

ناجي أمين يقول...

عبير

صباحك جميل

قولي لي هل هي حكمة الصغار، أم أريج أرواحهم النقيةالصافية الذي يفوح من هذا النص؟

الصداقة كنز ثمين من الغباء أن نفرط في عقدها اللؤلؤي،

ونبعثر حباته في غابة الحياة...


دمت بألق

ألـوان التفاؤل ~ يقول...

رائعة حروفك ياعبير : )
وُفقتِ في صياغتها وأوصلتِ المعنى ..
وبالفعل قد نقابل احياناً بعض الاشخاص
فنعتقد انهم أصدقاء ثم ننصدم بهذه الصداقة!

حفظكِـ الله =)
دمتِ بخير . .

حنيــــــن يقول...

بوست كثير حلو ربي يسعدك وكلمات ولا اروع ...اماعني فاقول لكن احمدن الله على صديقاتكن فانا والله لا اعرف معنى الصداقة وذلك لاني مغتربة فاحمدن الله يا غاليات

المورقة عبير !! يقول...

LOLOCAT

أهلاً بتعقيبكِ مجدداً

أنا لم أقصد في أنها لم تفهم معنى الصداقة بأن هناك خلاف بيننا صدقيني آخر ما يهمني هو الخلاف مع احدهم .. فما بالكِ لو كانت صديقتي ..

ولكنها حقاً لم تفهم معنى الصداقة جعلت صداقتنا فقط للمصالح لا غير ..

وأنا تقبلت هذا الأمر بصدر رحب ..

والآن نحن صديقتان وكأن شيءً لم يكن

أنا تحدثت في موضوعي اليوم عن صداقة دامت لمدة سنة دراسية كاملة ...


وقد تستمر إلى السنة القادمة ايضاً (صداقة المصالح )

تحياتي لكِ

المورقة عبير !! يقول...

أستاذ أبو حسام الدين

شكراً لك على هذه الأبيات الجميلة .. رحم الله الإمام الشافعي ...

ما كنت لأرى كلماتي تزهو من غير حضوركم ..


وما كان ألم الصداقة هذه ليخف لولا كلماتكم جميعاً


فشكراً لوجودك بالقرب دوماً .


تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

استاذ أكرم هندوانة

حقاً كم هو مؤلم أن تدرك أن لديك صديقاً لا يستحق هذا اللقب .. أو انه فرط فيه ...

ولكن الحياة تجارب .. وهناك الكثير من الأصدقاء الذين لا نشعر بهم ولكنهم بالقرب .

شكراً لك على هذا المرور

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

ناجي امين

قد تكون حكمة الصغار وقد تكون أريج أرواحهم النقية هي من فاضت بهذه الكلمات

ولكن ما أظن أن لهذه الكلمات معنى من غير وجودكم بين أحرفها ..

فشكراً لك على هذا المرور العطر ..

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

ألوان التفائل

اهلاً بكِ مجدداً بين صفحاتي

فأنتي من الألوان الأولى التي تواجدت هنا .. وأنارت المكان


هكذا الصداقة مثلها مثل أي شيء في الحياة إما جميل وإما دون ذلك ..

وكم هو تعيس ذلك الذي يفرط في الصداقة .. فهي كنز

تحياتي لكِ

المورقة عبير !! يقول...

حنين

كلماتكِ كانت لها الأثر الكبير في نفسي


حقاً لا يشعر بالنعمة إلا الذي لا يملكها

فكم فرطنا في صداقات على اعتبار أن هناك صديقات كثر

.. اعانكِ الله في غربتكِ

تحياتي

البرنسيسة ريماس يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الصداقة اجمل مافي الوجود

الله يعطيك العافية على التدوينة

سلمت أناملك الذهبية

القمر الساطع يقول...

بوركت من بنت وبوركت أناملك العضيمه
هذا الموضوع في قمة الجمال والروعه وحتى مواضيعك الاخرى كانت جميله استمري عزيزتي في العطاء
تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

البرنسيسة ريماس

شكراً لكِ على المرور العطر

الصداقة شيء جميل كما قلتي

ولكن حين نقدرها فقط

تحياتي

المورقة عبير !! يقول...

القمر الساطع

أهلاً بكِ بين صفحاتي

شكراً لكش على المرور الطيب

فلا تحرمينا منه

تحياتي

رحمَة غنايم يقول...

تعطينها الآمان تعطينها الأسرار
تعطينها كل ما في القلب من أمور
لا يعرفها إلا انت والرحمن وهي
وبعد ذلك ترمي الأيام المِلاح
ترميها ولربما تدوس عليها
وتنهي بتنهي معها قصة الصداقة
وذلك العقد القُرمزي يضيع وتضيعن معها
بين الأفكار والهواجس..!
أسأل الله أن يديم المحبة بين الأصدقاء
ونسأله تعالى ان يُعيننا على انتقائهم حسب الدين والأخلاق!
..
دُمتِ عزيزتي:)

المورقة عبير !! يقول...

رحمة غنايم :

هي هكذا إما صداقة تبقى حتى بعد الممات أو صداقة زائفة لا تدوم

شكراً لكِ هلى المرور الطيب

تحياتي وتقديري

أحمد محمد شمسان يقول...

رائعة جداً
كتاباتكِ - عبير - ذات نزعة إنسانية قوية تشير بوضوح إلى أديبة مؤثرة لأدبها جاذبية الشكل و سمو المضمون و جيشان العاطفة

المورقة عبير !! يقول...

استاذ أحمد :

شكراً لك على هذا الإطراء وعلى تلك العبارات التي رسمت أبتسامة في قلبي لا أعرف من أين مصدرها ..

كلماتنا تحاول الرقي لمستوى كلماتكم ..

خالص التحية لك